٥ أسباب تجعل قطاع الألعاب من أهم القطاعات خلال شهر رمضان المبارك

٥ أسباب تجعل قطاع الألعاب من أهم القطاعات خلال شهر رمضان المبارك
May 14, 2020 طماطم

يأتي شهر رمضان المبارك كل عام حاملاً معه الخير والسعادة. يدعو شهر رمضان للخير والطاعات وقضاء الوقت أكثر مع العائلة. ولكن أيضاُ، يعتبر هذا الشهر مليء بالوقت الزائد  لدى الجميع. أوقات الدوام في العمل تصبح أقصر، وقت النوم يتغير، والروتين الكلي بشكل عام يتغير خلال شهر رمضان. هذا العام، جاء شهر رمضان مع جائحة الكورونا، مما أدى إلى زيادة الوقت أكثر وأكثر، فالمساجد مغلقة، المطاعم والمقاهي مغلقة، وأكثر من 80% من بلاد المسلمين في حالة الحجر الجزئي أو الكامل

إليك 5 أسباب تجعل قطاع الألعاب من أهم القطاعات خلال هذا الشهر 

أولاً: هناك الكثير من الوقت لدى الأشخاص  للقضاء في التسلية بعد الانتهاء من الفرائض والواجبات الدينية، مما يجعل من هذا الشهر من أهم الأشهر لقطاعات التسلية بشكل عام وقطاع الألعاب خاصة. عادة ما يلجأ المسلم في هذا الشهر للسهر حتى السحور، فيستغل هذا الوقت في التسلية واللعب عبر الهاتف

 ثانياً: التفاعل واللقاء مع الأصدقاء هذا العام محصورة بسبب الوباء ولذلك يلجأ الأشخاص للعب سوياً والمنافسة عبر الألعاب عن طريق الهاتف مع الأصدقاء  بدلاً من اللقاء

 

ثالثاً: يقضي الأشخاص معظم الوقت في البيوت خلال هذا الشهر، خاصة هذا العام مع الوباء. ولذلك تعتبر الألعاب عبر الهاتف من أهم عناصر التسلية لديهم خلال هذا الشهر

 

رابعاً: كون معظم الألعاب تحتوي على عنصر المناقشة والدردشة، يلجأ اللاعبون لاستخدام هذه الخاصية للمباركة لأصدقائهم بالشهر الفضيل والتحدث معهم والدردشة عن طريق الألعاب فتصبح اللعبة وكأنها موقع للتواصل الاجتماعي بين اللاعبين

 

 خامساً: في نهاية شهر رمضان، يأتي العيد، ويأتي مع العيد عنصر الهدايا والتهنئة للآخرين. وهذا لا يختلف في الألعاب، فيقوم اللاعبون بإرسال الهدايا من خلال الألعاب لبعضهم البعض للتهنئة بالعيد المبارك مما يجعل التفاعل داخل اللعبة أفضل وأقوى 

يمكنك تصفح ألعاب طماطم لتتمتع بألعاب مختلفة عبر الهاتف لقضاء الوقت عليها خلال هذا الشهر أو أي شهر آخر. تمتع بألعاب الورق، الألعاب المبنية على القصص وغيرها من الألعاب التي يمكنك تصفحها والتعرف عليها جميعاً هنا

نتمنى لكم جميعاً شهر مبارك مليء بالطاعات وعيد مبارك لكم ولعائلاتكم وأحبابكم