أساسيات وجميع ما عليك أن تعرفه عن لعب الورق في العالم العربي

أساسيات وجميع ما عليك أن تعرفه عن لعب الورق في العالم العربي
March 20, 2019 طماطم

أسبق لك أن نزّلت ألعاباً على كمبيوترك أو هاتفك، ثم قلت لنفسك: “يا إلهي ما أطول إرشادات اللعبة”؟ ثم ضغطت مباشرة على زر اللعب، لكنك، كالعادة، “تتفاجأ” أن عليك ان تقرأ الإرشادات؟ نعم، هذا يحدث معنا نحن معشر “الغيمرز” دائماً. نفس الأمر ينطبق على ألعاب الورق، فكما عليك أن تقرأ إرشادات لعبة الفيديو، عليك ان تفهم أساسيات ألعاب الورق لتتمكن من إتقانها ولتصبح بطل الأبطال في ألعاب الورق العجيبة التي اخترعها البشر وأذهلوا بها الفضائيين… آسف، لقد سرحت قليلاً.

حسناً، بصورة عامة، أي “ورق” أو “شدة” تحتوي على 54 ورقة؛ 52 ورقة منها تعتبر الأوراق الأساسية ؛ تبدأ بأرقام من 2 وتنتهي عند 10، وتتلوها صور شخصيات البلاط الحاكم؛ وهي تمثّل الولد والبنت والشايب والإكة. أما الورقتين المتبقيتين فهما ورقتا الجوكر (نعم، كالجوكر في أفلام باتمان). والجميل في هذه الأوراق أن لكل منها قوة معينة، وترتيبها من الأضعف إلى الأقوى هو 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8، 9، 10، ولد، بنت، شايب، إكة.

سننتقل الآن إلى مكوّن آخر مهم للشدة وهو فئات الأوراق. هناك أربع فئات أساسية لأي مجموعة ورق، وهي: السبيت ♠، الديمن ♦، الهاص ♥، والشيريا ♣ (ولولا أن هذه التسميات شائعة باللغة العربية، كنا سنظن أنها فضائية!). من كل فئة من هذه الفئات يوجد 13 ورقة؛ وهي الأرقام من 1 إلى 10 ثم شخصيات البلاط الثلاث ثم الإكة، أي أن لديك 13 ورقة سبيت، و13 ديمن، و13 هاص، و13 شيريا.

:بعد أن تتأكد من فهمك لهذه الأساسيات، سيصبح بإمكانك أن تجلس مع أصدقائك وتلعب معهم العديد من ألعاب الورق مثل

(التركس (يهودي “فردي” أو شراكة

الهاند

البلوت

الطرنيب

لكن، ودائماً ما يأتي خراب البيوت بعد “لكن”، سيرتفع مستواك وتشتد المنافسة بينك وبين خصومك، وستبدؤون باستخدام ألسنتكم بدلاً من أدمغتكم، فهذا ينعت هذا بالأخرق، وهذا يقول لهذا “يا كذاب”، والثالث يصف الرابع بالغشاش، والجميل في الموضوع أن لا أحد على حق… آسف، سرحت مرة أخرى  

فبالنسبة للألعاب في اللائحة أعلاه، فإن كل منها يتطلب منك فهم الأساسيات التي تحدثنا عنها، لكن لكل منها خاصية مميزة عن غيرها، فمثلاً، في لعبة التركس، عليك ان تحترف الحصاء والحساب، وتبدأ بعدّ الأوراق والفئات التي رميت على الطاولة ليصبح لديك اليد العليا في اللعبة (إلا إذا كان شريكك أحمقاً، فعندها سيذهب جهدك هباء منثوراً). وفي لعبة الشراكة مثلاً، عندما يلعب شريكك لوناً معيناً أو عدداً معيناً، عليك أن تفهم مباشرة ما يلمّح إليه شريكك، أو سينتهي الأمر بملاسنة وصراخ وصياح وقتال و… لكم أن تتخيلوا  

أما لعبة الهاند، فهي تعتمد كثيراً على الحظ. لكن مع ذلك، بممارسة اللعبة كثيراً، ستلاحظ أن اللاعبين المهرة يعدّون الأوراق ويعرفون ما ستلعب وما تحمل في يدك. رهيب

أمّا البلوت والطرنيب، فهي تعتمد على عدّ الأوراق كثيراً، وهو الأمر الذي قد يضمن لك الفوز إن لم يكن الحظ قد خاصمك وجعلك عدوّه

ختاماً (يا للهول وكأني ألقي خطاباً!)، من المهم أن تتعلم أساسيات لعبة الورق، وهي الجنجفة أو الشدة، ومكوناتها وفئاتها. يمكنك بعد ذلك، بقليل من القراءة وكثير من الممارسة، أن تحترف لعب أي لعبة من التي ذكرناها سابقاً وغيرها الكثير. ولا تنسَ أن جوهر لعب الورق يكمن في متعة اللعب والتواصل مع رفاقك